الثلاثاء، 23 سبتمبر، 2014

الصدمة الكهربائية والصعق الأضرار \ الوقاية والعلاج

أصبحت الكهرباء منذ اكتشاف استخداماتها واحدة من مصادر الطاقة المحركة الأكثر استعمالا وانتشارا. ونشأ عن ذلك تبعية
وارتباطا وثيقا لحياة الإنسان المتحضر باستعمال الكهرباء في كل
 النشاطات. إلا أنه بالمقابل، يعرض التهاون في الوقاية من
الكهرباء لتأثيرات متعددة على جسم الإنسان ومحيطه.






تأثير مدة التكهرب
عند حدوث صدمة بتيار 30 ميلي أمبير وخلال 5 ثواني، هناك احتمالين للنجاة من الموت. كما هو الحال إذا كانت الصدمة في
جسم الإنسان بقيمة 300 ميلي أمبير ولكن خلال فترة قصيرة جدا 0.5ثانية. توجد خاصيتان توضح تأثير الزمن  والجهد في
جسم الإنسان.
مقاومة جسم الإنسان بدلالة الجهد
تتغير مقاومة جسم الإنسان بشكل كبير بدلالة المقاييس المختلفة التالية :
التعب، الصحة وعمر الإنسان.
حالة جلد عند نقطة التلامس.
نوعية الجلد.
سطح التلامس.
الجهد المطبق في نقطة التلامس.
أخطارالكهرباء
الأخطار الناجمة عن استعمالات التيار المختلفة، نلخصها في ستة عناصر وهي:
التكهرب والصعق الكهربائي.
الحروق.
الحريق.
فقدان البصر بالقوس الكهربائي.
الصدمة الكهربائية.
الانفجار الكهربائي.
التكهرب والصعق الكهربائي
التيار الكهربائي الذي يمر في جسم الإنسان يحفز ويقلص العضلات لما يتجاوز قيمة 15 ميلي أمبير (مصباح استطاعته 40
واط تعادل 175 ميلي أمبير).مما يمنعنا من التحرر، ويسبب تقلص العضلات وصعوبة التنفس وتسارع ضربات القلب فيؤدي
إلى الوفاة.
الصاعقة
الصاعقة مثال حي على الصعق الكهربائي فهي عبارة عن شحنة كهربائية تنشأ في الغلاف الجوي نتيجة عاصفة تفرغ
الصاعقة انطلاقا من كتلة من السحب في الأرض مباشرة وبصورة خاطفة.وتقدر كثافتها الهائلة ما بين 3000 أمبير بالنسبة
للصاعقة الضعيفة وأكثر من 300000 أمبير للصاعقة القوية، وبلغ متوسط الكثافة حوالي 30000 أمبير. وتوجد ميزة ثابتة التي
تتمثل في نشأة السريعة لتيارات كبيرة الشدة.التغيرات السريعة لهذه التيارات الكبيرة هي سبب إشعاعات الموجات
الكهرومغناطيسية التي تنتقل في الفراغ كموجات الراديو.يمكن تشبيه ممر الصاعقة كهوائي عملاق.هذا الإشعاع
الكهرومغناطيسي القوي يسبب عدد كبير من الإزعاج الذي يمكن أن يؤدي إلى تدمير المعدات الكهربائية الحساسة ,رغم
عدم ملامستها مباشرة للصاعقة..
2.آثار الصاعقة تصنف إلى مجموعتين:الآثار المباشرة وغير المباشرة
الآثار المباشرة
أثر مباشر للصاعقة
تحدث عندما الصاعقة تلامس مباشرة الأشياء، والتيار الكهربائي يتدفق على الأرض من خلال مروره بالأشياء. (شجرة، منزل،
السور، الخط الكهربائي، الخ....).
الآثار غير المباشرة
أثر غير مباشر للصاعقة
هي الأكثر تواجدا, ويمكن أن نتحسس بها عن بعد، دون أن يتعرض الشخص مباشرة للإشعاع ويمكن رؤيته على مسافات
بعيدة من نقطة التأثير، وحتى من دون الاستماع إلى الرعد.
ملاحظة
غالبا ما يكون من الصعب التمييز بين هذين الآثار، لأنه في كثير من الحالات تكون النتيجة النهائية هي نفسها، وتحدث مع
مرور الوقت.
الحروق
ينشأ القوس الكهربائي من خلال قصر الدارة الذي يكون سببا في ارتفاع درجة الحرارة فتؤدي إلى حروق شديدة وضرر في
البصر.
الحريق
ينجم الحريق في الدارة الكهربائية عن عدة مسببات أهمها:
ارتفاع درجة حرارة النواقل
كلما يمر تيار كهربائي (يجب أن تكون الدارة مغلقة) يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة الأجهزة المستعملة من قبل المستخدم
خصوصا عندما يكون بعدها غير محدد.بما أن الشبكة الكهربائية تجهز بمقدار كافي من الطاقة ،مما يؤدي إلى فتح الدارة
الكهربائية وتزبل ارتفاع درجة حرارة النواقل.لمنع نشوب الحريق في كل الدارة الكهربائية يجب أن يكون كل خط محمي
بوضع(المنصهر أو قاطع التفاضلي) عند ارتفاع درجة حرارة النواقل ينقطع التيار تلقائيا.
العزل التالف
في هذه الحالة لاتكون الدارة الكهربائية محمية، لوجود خطأ في العزل، على أي حال في مرحلته الابتدائية الذي يمكنه
الدوام لساعات أو أيام. خطأ في عزل النواقل يمكن أن يصدر من أسلاك متلفة وقت تركيب الخطوط، الأسلاك المعزولة التي
خربت من طرف القوارض أو الرطوبة...إلخ. في كل هذه الحالات هناك ضياع لبعض التيار (0.3 امبير أو بعض امبيرات)وهو لا
يكفي لضياع المنصهر ولكن يكفي لنشوب حريق.
سوء الاتصال
بإضافة لخطأ العزل يبقى خطر آخر للحريق غير مهمل لأنه متكرر، الذي هو غير فاصل وغير قابل للانصهار ؟ المقصود من سوء
الاتصال التي تحدث في المنصهر والقاطع التفاضلي وكذلك بالنسبة للاتصال. في كل مرة من الاتصال السيئ (تخفيف
أكسدة المواد) يؤدي إلى السخونة عند مرور التيار، ضعيف في بداية الوقت وزيادة عن ذلك مهم، الاتصال القاطعات والمآخذ
هم دائما موضع التجربة لأن النتيجة سوء الاتصال، يليه التسخين وهذا يعني حريق.
الاستعمال غير الصحيح للأجهزة الكهربائية
يعتبر سبب آخر للحروق وبشكل متكرر كما أنه يسبب أضرار مادية كبيرة ناتجة عن الاستعمال غير الصحيح للأجهزة
الكهربائية (المصابيح، المدافئ الكهربائية. ما هو معروف أننا نتجاهل أحيانا التوهج الشديد للمصباح الذي يسبب حريق بكل
سهولة. نأخذمصباح ذو استطاعة تقدر ب100 واط هذه الأخيرة تحول 97% من الطاقة المستهلكة إلى حرارة و3% منها إلى
ضوء.ومن الأحسن استعمال مصطلح المدفأة الكهربائية المنتجة للضوء. عكس ذلك في المدافئ المائية أي أن درجة الحرارة
بالرغم من تراكمها لا تسبب أي خطر (كأقصى حد 80 °C).المدافئ الكهربائية تحتوي على عناصر داخلية التي درجة
حرارتها تتجاوز c°600.
عندما تغطى بمواد قابلة للاشتعال مثل :النواقل، الستائر...إلخ.يمكن أن تبلغ درجة حرارتها قيم مرتفعة تسبب اشتعال هذه
المواد.
فقدان البصر بالقوس الكهربائي
قوس كهربائي في محطة قطار بلندن
قوس كهربائي
القوس الكهربائي هو إشعاع ضوئي حراري ناتج عن فتح ماستين تحت الضغط. بفضل التيار الكهربائي، ينشأ قوس كهربائي
بين قطب كهربائي والقطعة المراد تلحيمها. يسمح هذا القوس الكهربائي بإنشاء حمام للذوبان بين المعادن الداخلة
والمعادن الأساسية في حالة سائلة.وهذه الأخيرة تنتج شعاع مضيء يسمى بالأشعة فوق البنفسجية.
الصدمة الكهربائية
تسلك الصدمة الكهربائية طريقا، ويستخدم كوسيلة للكهرباء بين الناقل والأرض أو بين ناقل وناقل آخر. والنتائج المترتبة عن
الاتصال مع جسم خاضع لجهد قد تكون جداً مختلفة، يمكن أن تتراوح من بسيطة وخز، حروق داخلية أو خارجية، تعطيل
معدل ضربات القلب، والتوقف عن التنفس، وحتى الموت.
الانفجار
في وجود بخار، لهب الغاز أو الغبار والوقود، وشرارة صغيرة كافية للتسبب في احتراق أو الانفجار وغالبا ما تكون عنيفة. وفي
الواقع القوس الكهربائي للقاطعة ومعدلة المبرد، قاطع جرس بطارية لديه الطاقة الكافية لاشتعال هذا النوع من الوقود.
الإجراءات الوقائية
يجب عند تركيب الأسلاك الكهربائية لأغراض الإنارة أن تكون في مواسير معزولة من الداخل ولا يجوز تركها مكشوفة حتى لا
تتسرب إليها الرطوبة أو تؤثر فيها الحرارة وتؤدى إلى قصر كهربائي.
يجب ألا يعقد السلك المدلى لتقصيره أو يدق عليه مسامير لتقريبه من الجدران ولأغراض التقصير يقطع السلك حسب
المقاس المطلوب.
يجب أن تكون الأسلاك والكابلات المستخدمة في التوصيلات الكهربائية مناسبة للتيار المار بها وتوصيل الهياكل المعدنية
للأجهزة الكهربائية بالأرض.
يجب عدم تحميل أي مقبس كهربائي زيادة عن حده وعند ملاحظة أي سخونة في المفاتيح أو التوصيلات الكهربائية إبلاغ
الكهربائي المختص لعمل اللازم ويجب عدم القيام بأي أعمال توصيلات كهربائية أو إصلاحات إلا بمعرفة المختصين في مجال
الكهرباء.
توصيل الأجهزة والمعدات بمجمع أرضي استاتيكى مناسب لتفريغ آي شحنات فور تولدها.
يجب أن تكون الأسلاك والكابلات المستخدمة في التوصيلات الكهربائية مناسبة للتيار المار بها وتوصيل الهياكل المعدنية
للأجهزة الكهربائية بالأرض.
يجب عدم تحميل أي مقبس كهربائي زيادة عن حده وعند ملاحظة أي سخونة في المفاتيح أو التوصيلات الكهربائية إبلاغ
الكهربائي المختص لعمل اللازم ويجب عدم القيام بأي أعمال توصيلات كهربائية أو إصلاحات إلا بمعرفة المختصين في مجال
الكهرباء.
عند تركيب أي أجهزة كهربائية كالمحولات أالمحركات أو المفاتيح الكهربائية أو الصبورات الكهربائية في أي مكان يجب أن
تكون هذه الأجهزة في حالة آمنة كذلك.
يجب منع أي احتمال للمس المفاجئ للموصلات الحاملة للتيار.
يجب وضع الأجهزة الكهربائية في أقل مساحة ممكنة أو في حجرة خاصة بها, وإذا وضعت في العراء فيجب تغطيتها بالحواجز
الواقية لمنع الاقتراب منها.
يجب وضع تعليمات تحذيرية بجانب الأجهزة والموصلات الحاملة للتيار الكهربائي تبين مقدار الفولت المار بهذه الأجهزة خاصة
في الأجهزة التي تحمل تيار ذي ضـغط عالي. ويجب أن تكون هذه التعليمات واضحة بحيث يسهل قراءتها بسهولة.
يجب أن يكون القائمين على أعمال الصيانة للأجهزة الكهربائية عمالاً فنيين ويجب أن لا تجرى أية إصلاحات أو تركيبات في
الأجهزة الكهربائية ألا بعد التأكد من عدم مرور التيار الكهربائي فيها وتوصيلها بالأرض. ويجب استخدام مهمات الوقاية
الشخصية المناسبة.
يجب أجراء صيانة دورية للأجهزة الكهربائية وعند اكتشاف أي عطب أو آية مخاطر يجرى إصلاح العطب وإزالة أسباب المخاطر
فوراً.
يجب عدم تعريض الأسلاك الكهربائية المغطاة بالمطاط أو البلاستيك للشمس أو الحرارة حتى لا يتلف المطاط إذا تعرض لها
لمدة طويلة.
يجب عدم لصق الأوراق الملونة أو الأشرطة على الأسلاك في الاحتفالات أو بغرض الزينة حتى لا تكون سببا في التقاط النار
من آي شرر يحدث أو نتيجة ملامستها لمصباح ساخن.
يجب أن يراعى في وضع صناديق الأكباس (المنصهرات) ولوحات التوزيع المفاتيح الكهربائية أن تكون خارج الغرف التي تحتوى
على أبخرة أو أتربة أو مواد أو غازات قابلة للاشتعال.
يجب تخصيص صندوق أكباس (منصهرات) لكل مجموعة من التوصيلات وسكين لقطع التيار في الحالات الاضطرارية ويجب
استخدام الفاصل الكهربائي الآلي وذلك لفصل الكهرباء في حالة حدوث قوس كهربائي.
يجب أن تكون المفاتيح المستخدمة داخل مخازن المواد الكيميائية من النوع المعزول المميت للشرر المخصص لهذا الغرض.
يجب قطع التيار الكهربائي عن جميع المنشآت في حالة إخلائها كالورش والمخازن بعد انتهاء الدوام وعند مغادرة المنزل

لمدة طويلة كالسفر مثلاً يجب فصل التيار الكهربائي عن المنزل.
يمنع منعاً باتاً ربط أو تثبيت (الدوايات) أو المفاتيح الكهربائية في الجدران والأسقف أو أي مادة موصلة للتيار مباشرة لان هناك
احتمال قوى دائماً أن تكون الأسلاك الموجودة خلف هذه الدوايات أو المفايتح غير معزولة جيد فتتعرض للرطوبة وينجم عنها
ماس كهربائي وبالتالي يتسبب في حدوث حريق.


http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%AE%D8%B7%D8%A7%D8%B1_
%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%87%D8%B1%D8%A8%D8%A7%D8%A1


الصدمة الكهربائية وتأثيرها على جسم الإنسان :
يمكن تمثيل جسم الإنسان بالموصل المعزول فالبشرة الخارجية لجسم الإنسان تمثل عزل الموصل ، فهي تمنع انتقال
الجهود الخارجية لداخل جسم الإنسان . وأن المقاومة الداخلية لجسم الإنسان صغيرة، لاحتواء جسمه على سائل مملح ،
وبمجرد أن يقوم الجهد الكهربي بكسر عازلية بشرة الإنسان الخارجية يمر التيار الكهربائي في الجسم ، وتكون مقاومة
الجسم في تلك الحالة أقل ما يمكن حيث يعتبر جسم الإنسان موصلا جيدا للتيار الكهربي. أما قبل أن يحدث كسر لعازلية
البشرة الخارجية لجسم الإنسان ، فتكون مقاومة الجسم كبيرة، الأمر الذي يؤدي إلى مرور تيار ضعيف جدا في جسم
الإنسان في تلك الحالة .
بمجرد انهيار عازلية البشرة الخارجية تزداد شدة التيار المار في جسم الإنسان مسببا في إثارة الجهاز العصبي والعضلات
بالمستوى الذي يؤدي إلى اضطراب أداء الأعصاب وتلف عضلات الجسم وخاصة عضلة القلب وقد يؤدي ذلك إلى توقف القلب
والوفاة.
أن مرور التيار الكهربائي في جسم الإنسان أو ما يسمى بالصعقة الكهربائية يسببآثاراً حرارية وتحليلية وبيولوجية لجسم
الإنسان ويتمثل الأثر الحراري في الاحتراقالذي يصيب الأجزاء الخارجية للجسم وكذلك سخونة الأوعية الدموية، ويتمثل الأثر
التحليلي في تحلل الدم والسوائل الحيوية الأخرى مما يؤدي إلى إتلاف تركيبهالفيزيائي والكيميائي ويتمثل الأثر البيولوجي
في تهييج الخلايا والأنسجة الحية الذييمكن أن يترافق مع تقلصات تشنجية غير إرادية للعضلات بما فيها عضلات القلب (
الأذينوالبطين) والجهاز التنفسي (الرئتين) مما يؤدي لتمزق الأنسجة واختلال عملية التنفسودورة الدم.
بإضافة لكون القلب عضو حساس بالجسم للتيار الكهربي وذلك لكونه مبنيا على توقيت متكرر، حيث إن تقلصات القلب تعتمد
بالأساس على تيارات أشبه بالتيارات الكهربائية التي تتولد بداخله ، لذا ؛ فإن أي تيار خارجي يغير من نظام ضربات القلب
وبالتالي يحدث ارتباكا في ضخ الدم إلى أجزاء الجسم المختلفة ، ولقد وجد أن الذبذبات العالية بالنسبة للتيار المتردد تزيد
من خطورة الحوادث بالصدمة الكهربية ، وذلك لعلاقتها بحركات القلب وبعمل الجهاز العصبي .
وقد تختلف شدة تلك الآثار ودرجة خطورتها تبعاً لثلاثة عوامل رئيسية هيمسار التيار في جسم مصاب وشدة التيار المار في
جسم المصاب والفترة التي يبقى المصاب خلالها تحت التأثير، ويتفاوت الخلل الناتج عن الإصابة بالصعقة الكهربائية من
حروق بسيطة إلى حروق إلى رجفة دائمة حيث صحته العامة وسنه وكذلك مقاومته الكهربائيةالخاصة به.
العوامل المؤثرة على شدة الصدمة الكهربائية :
1. مسار التيار الكهربائي في جسم الإنسان ويتحدد بمنطقتين أو نقطتين هي مكان دخول التيار لجسم الإنسان ومكان
خروج التيار من جسم الإنسان وقد يكون هذا المسار قصيراً بين نقطتين على اليد أوالقدم أو قد يكون المسار طويلاً من يد
إلى اليد الأخرى أو بين اليد اليمنى والقدماليسرى أو القدم اليمنى، ولعل المسار الأكثر خطورة هو من يد إلى يد عبر
الصدرمروراً بالقلب أو الرئتين حيث قد تحدث الوفاة الفورية .
شدة التيارالمار في الجسم: إن خطورة الكهرباء وآثارها على جسم الإنسان تزداد بازدياد شدةالتيار المار فيه وتتحد قيمة
التيار الكهربائي التي يلامسها المصاب، أما المقاومةالكهربائية لجسم الإنسان فإنها تؤثر على تحديد شدة التيار ولكن
بتناسب عكسي أي يكون تيار الإصابة كبيرا إذا كانت المقاومة الكهربائية لجسم الإنسان صغيرة ويكون تيارالإصابة صغيرا إذا
كانت المقاومة لجسم الإنسان كبيرة وتتأثر قيمة مقاومة جسم الإنسان أيضا بمقدار الجهد المسلط عليه حيث تتناسب
هذه القيمة عكسيا مع ازديادالجهد كما تتأثر هذه القيمة أيضا بمدى رطوبة الجلد وجفافه.
زمن مرور التيار الكهربي : كلما ازداد زمن مرور التيار في الجسم ازدادت شدة الصدمة " الصعقة " فمرور تيار قدره 80-90
ملي أمبير فقط لمدة 3 ثوان يؤدي إلى توقف القلب والوفاة.
التردد: وجد بالتجربة أن التيار المتردد أشد خطورة من التيار المستمر .

https://www.facebook.com/permalink.php?id=420239641377848&story_fbid=420438688024610

عندما يكون جسم الانسان جزء من دائرة كهربائية فان التيار سوف يمر خلال جسمة وبهذا يصاب بصعقة كهربائية يصاحبها
شعور بالالم وتشنج عضلي او صعوبة في التنفس وفقدان الوعي وكذلك قد تؤدي الى حدوث حروق وجروح خطيرة او قد
تؤدي للوفاة . وتعتمد قوة تأثير الصدمة الكهربائية على عدة عوامل منها :
1 - شدة التيار ( الامبير ) :
وهذا هو العامل الرئيسي الذي يحدد شدة وقوع الصدمة الكهربائية فكلما زادت شدة التيار ( الامبير ) التي مرت خلال جسم
الانسان زادت خطورة الصدمة الكهربائية .
2 - الجهد الكهربائي ( الفولت ) :
حيث ان زيادة الجهد قد تؤدي الى زيادة التيار المار في جسم الانسان وبالتالي قوة تاثير الصدمة الكهربائية كما سبق ذكره
3 - مقاومة الجزء الملامس للتيار :
حيث انها تتأثر بمقاومة الجلد ، فنجد ان الجلد الجاف والنظيف والغير مخدوش تكون مقاومته عالية ( 100000 اوم الى
600000 اوم ) ، اما الجلد الرطب والمخدوش فتكون مقاومته اقل ( متوسط 1000 اوم ) .
4 - اتجاه سريان التيار :
تكون الاصابة اكثر خطورة اذا مر التيار بالقلب والدماغ ، فاذا مر بها 3 ملي امبير لجزء من الثانية فقط فان ذلك يؤدي للوفاة
والتيار عادة يميل الى الاتجاه باقل مقاومة بجسم الانسان وباتجاه الارض فتكون تقريبا المقاومة من الاذن الى الاذن حوالي
100 اوم ومن اليد الى القدم حوالي 400 اوم الى 600 اوم .
5 - الفترة الزمنية للصدمة الكهربائية :
كلما زاد وقت تعرض المصاب لسريان التيار الكهربائي زادت شدة تاثير الاصابة وخطورتها ، حيث ان صعوبة التعرض للصدمة
الكهربائية هو عدم تمكن المصاب من التخلص من مصدر التيار
لكن من الصدمات الكهربائية ماهو ذو فائدة في الطب
عادة تستخدم لتنشيط القلب عند توقفةاو ضعف نبضاته
تنشأ نبضات القلب بنظام إيقاعي محدد, وبدايتها يكون من عقدة البطين - الأذين الكهربية (( Sinoatrial Node- SA )) هذه
العقد تعمل أتوماتيكيا مثل المذبب الكهربي وتعطي ذبذبات
بتردد يصل 75 ذبذبة في الدقيقة.
تنتشر هذه الذبذبات في جميع الاتجاة خلال الأذينين مسببة انقباض لأليف عضلاته.
بجانب انقباضات الأذين فإن هذه الذبذبات تعمل على إثارة عقدة الأذين - البطين (( Atrioventricular Node-AV )) والتي

بدورها تنتشر إلى تفرعات وبالتالي تؤدي إلى انقباض كِلا البطينين.
وبذلك يمكن لعقدة SA أن تماثل مذبذب كهربي يتحكم في مذبذب آخر وهو AV وهذا بدوره يتحكم في البطين.
يتحكم في تردد عقدة SA نوعين من الأعصاب إحداهما يعمل على زيادة التردد عندما يقوم الجسم بأعمال معينة أو خفضة
أثناء النوم والسكون .
ففي بعض الأحيان يحدث توقف لعقدة SA وفي هذه الحالة تقوم عقدة AV بالتحكم في القلب بتردد يتراوح بين 30 إلى 50
ذبذبة ((نبضة)) في الدقيقة
فيكون المريض في حالة إعياء تامة وذلك بسبب عدم وجود تناغم بين الإنقباض الأذيني والبطيني وفي هذه الحالة يلزم
استخدام مذبذب خارجي Pace-maker بدلا من SA لكي يتمكن المريض من القيام بنشاطه العادي.
أما إذا حدث توقف في عقدة AV فإن القلب يتوقف وبالتالي يؤدي للوفاة

http://biophysics.3oloum.org/t770-topic

اثر استخدام الصاعق الكهربائى على الجهاز العصبى
كثر فى الاونة الأخيرة اقبال الكثيرين على استخدام الصواعق الكهربائية اليدوية سابقة الشحن للدفاع عن النفس فى حالة
التعرض للخطر ، وهذا الصاعق هو جهاز صغير فى حجم كف اليد يحتوى على بطارية من مادة النيكل يخرج منه قرنان
أحدهما موجب والاخر سالب القطبية ، وتستطيع هذة البطارية اختزان شحنة كبيرة من الكهرباء تصل الى 500 فولت وعند
تعرض الانسان الى تفريغ هذة الشحنة فى جسده يصاب بصاعقة كهربائية تؤثر على اجهزة الجسم المختلفة ومنها التهاب
شديد قد يصل الى درجة الحرق عند ملامسة الجلد ومنها اختلال معدل ضربات القلب مما يؤدى ال فقدان ضخ الدم إلى
باقى أجزاء الجسم.

أما الجهاز العصبى فهو اكثر الاجهزة تأثرا بالصاعق الكهربائى ، فنحن نعلم أن الجهاز العصبى الذى وهبه الله سبحانه وتعالى
للانسان يشتمل على المخ والاعصاب الطرفية فإذا تم صعق الاعصاب الطرفية فإنها فى لحظات ترسل الإشارة الى المخ عن
طريق جذع الدماغ الذى يحوى المراكز التى تتحكم فى درجة الوعى والتنفس وضربات القلب والقىء و حفظ التوازن وحركة
العينين والحركة بالاطراف الاربعة ، وتعتمد الاثار المترتبة عن تلامس الصاعق للاعصاب على قوة شحن الصاعق ، مدى قرب
ملامسة الصاعق لجذع المخ ، و المدة الزمنية لتلامس الصاعق للجسم ، و كذلك قوة تحمل كل شخص للصواعق.
ويشبه تاثير الصاعق الكهربائى للاعصاب فى شدته قوة الضربة القاضية التى يتلقها الملاكم عند تسديد ضربة قوية الى
فكه الاسفل فى سرعة فائقة مما يؤثر على اختلال فجائى على وظائف جذع الدماغ تجعله يسقط مترنحا فى حلبة
الملاكمة.
وهناك اضرار أخرى للصاعق الكهربائى نتيجة للتقلص الحاد وغير الارادى للعضلات تحت تاثير التيار الكهربائى المار فى جسم
الانسان وظهور تشققات فى الجلد وانفجار الشراين وكسور العظام وقد يحدث الموت للمصاب بتوقف التنفس والدورة
الدموية عندما يبلغ التيار المار بجسمه لشده 20- 25ملى أمبير عند تردد 50 هرتز خاصة عند الإستمرار فى التعرض لهذا
التيار.
أما الصاعق اليدوى المنتشر هذه الايام والذى نتحدث بصدده لا يسبب الموت إلا فى المصاب الذى يحمل جهازا لتنظيم
ضربات القلب ، و فيما عدا هذه الحاله الاخيره يكون أثر الشاحن اليدوى بسيط ويصل فيه أقصى مدى له الى شلل رباعى
للاعضاء او فقدان للتوازن والوعى.
والعلاج فى مثل هذه الحالات يكون بمحاوله بث الطمأنينة الى المصاب وازاله مايعيق تنفسه من رباطه عنق او زبد من الفم
، ثم تدفئة الجسم ووضع رأسه فى مستوى جسده مستلقيا على احد جانبيه ، وعندما يسترد وعيه نعطيه كوبا من
السوائل المحلاة ثم نشرح له ان ماتعرض اليه مجرد رد فعل مؤقت لشحنه كهربائيه قد تترك له اثارا سيئة على صحته
النفسيه والتى يجب ان نوليها العناية الكافية فى الايام التالية ، كفانا الله واياكم شر التعرض لمثل هذه الصواعق الكهربائية.

http://www.magdydahab.com/index.php?option=com_content&view=article&id=164:2012-12-28-00-44-

46&catid=37:2011-12-26-14-33-56&Itemid=79

بعض الطرق لتجنب صعقة العصي الكهربائية, معلومات عن العصي الكهربائية وبعض طرق تفاديها بشكل علمي سهل
ومبسط .سنحاول قدر الامكان تفادي المصطلحات العلمية المعقدة وكذلك وسائل التجنب الصعبة التطبيق.
لمحة عامة عن العصى الكهربائية
جهاز صغير بحجم كشاف ضوئي (بييل), يعمل على بطارية (عادةً 9 فولت) يوجد داخله دارة الكترونية بسيطة لرفع الجهد
إلى قيمة عالية (تتراوح بين 1000 إلى 650,000 فولت) و لكن ليس قيمة الجهد هي المهمة بل قيمة التيار (1.9 ميللي
أمبير) الذي يمر خلال جسم الإنسان و الزمن( 2, 5, 10 أو 30 ثانية) الذي يستغرقه مرور ذلك التيار. (طبعا الأرقام المذكورة
قد تختلف من جهاز إلى آخر)
للأسف يعتبر سعر الجهاز رخيص نسبياً, بسبب بساطة تصنيعه, حيث السعر حوالي ال 10 دولارات.
هذا الجهاز له قطبين خارجيين يشكلان طرفي داره مفتوحة عند ملامستهما لجسم الإنسان, يشكل جسم الانسان
مقاومة تسمح بإتمام الدارة وبالتالي يشعر الانسان المستهدف بالصعقة الكهربائية . وهذا ما يجعل فكرة إرتداء الأكياس في
القدمين وعزل الجسم عن الأرض فكرة غير مجدية.
الأضرار الناجمة عن صعقة العصى الكهربائية
طبعا الضرر يتحدد بشكل رئيسي بمقدار التيار الذي يمر من خلال الجسم و زمنه, و الطريق الذيElektro_schock3 يسلكه
ذلك التيار من خلال أعضاء الجسم. بعض الأضرار النامجة عن تلك الصدمات الكهربائية:
1- حروق تحت الجلد من الدرجة الثالثة.
2- تصلب العضلات, مما يؤدي إلى عدم القدرة على الحراك لبعض الوقت.
3- توقف القلب, رغم إدعاء قوات الأمن أن تلك العصي الكهربائية لا تؤدي إلى الموت!
4- التأثير على الجهاز العصبي و خاصةً الجهاز الذي يتحكم بالرئتين و القلب.
يجب التنبيه أنه ليس من الضروري حدوث كل الأعراض التي ذكرت سابقاً, و لكن العرَض الأكثر شيوعاً هو تصلب العضلات و
عدم القدرة على الحركة لبعض الوقت (هذا الوقت يمكن أن يكون أقل من دقيقة واحدة و هذا يختلف من شخص إلى آخر).
طرق التجنب
1- طبعا أفضل طريقة هي الهروب مِن مَن يحمل هذه العصي.
2- فإن كان لا محالة, امسك أو المس حامل العصى من ذراعه أو ساقه بحيث تنتقل الصعقة من جسد المُستهدف إلى
جسد حامل العصى. بهذا سوف يفكر ملياً ذلك الشخص الذي يحمل العصى قبل أن يصعق أي شخص.
3- الماء: حيث يحمل المتظاهرون و خاصة الذين في الصفوف الأمامية زجاجات من الماء (قنينة) و يقومون برش رجال الأمن و
من يعمل معهم بالماء, بحيث تبتل العصي الكهربائية التي يحملونها و تبتل أيضا أجسامهم, و هذا يؤدي إلى أن يصعق رجال
الأمن أنفسهم عندما يحاولون استخدام ذلك الجهاز.
نعتقد أن الطريقتان المذكورتان في الأسفل, صعبة التطبيق
4- هناك أقمشة خاصة تباع من قبل شركة أمريكية تمنع انتقال الصعقة إلى جسم الإنسان, و لكن هذه الأقمشة تباع فقط
للجيش و قوى الأمن. و الفكرة هي أن هذه الأقمشة تكون ناقلة للكهرباء, بحيث تكون ناقليتها أفضل من ناقلية جسم
الإنسان للكهرباء. عندما توضع العصى الكهربائية على ذلك النوع من القماش, يقوم القماش الناقل بإغلاق الدراة الكهربائية
بين قطبي العصى, و بذلك لا تمر الصعقة من خلال جسم الإنسان.
5- يمكن صنع تلك الأقمشة يدوياً, و لكن بالطبع النوعية سوف تكون دون المستوى المطلوب,
http://syrianrights.org/index.php?option=com_content&view=article&id=217:2011-05-04-19-56-
22&catid=47&Itemid=44



الإسعافات اللازمة في حالة التعرض لصدمة كهربائية :
-          يجب قطع التيار الكهربائي من الفاصلة الرئيسية فوراً .
-    في حالة تعذر فصل التيار الكهربائي ( استمرار التيار ) يتم إنقاذ المصاب بطريقة غير مباشرة لكي لا ينتقل التيار إلى
المسعف وذلك بتباع الخطوات التالية :
-          - مسك المصاب باستخدام مادة عازلة لكهرباء مثل : -
* الملابس والأقمشة الغليظة لبس قفازات مصنوعة من الجلد أو المطاط أوالقماش السمك التي تستخدم في المطبخ    
-           أو استعمال كمية من ورق الجرائد إن وجدت .
-          استعمال عصا قوية مصنوعة من الخشب أو البلاستيك لرفع لمصاب بعيد عن المصدر التيار .
بعد التخلص من مصدر التيار أو بعد رفع المصاب عن مصدر التيار يتم إسعاف المصاب فوراً  وذلك بإتباع الإجراءات الإسعافية
التالية : -

1.   فكالملابس الضيقة التي حول صدر ورقبة المصاب .
2.   الإسراع بإعطاء تنفس اصطناعي ( الفم بالفم ) بعد تنظيف فم المصاب .
قد يحتاج المصاب إلى عمل تدليك خارجي للقب وقد يعمل التنفس الصناعي في نفس الوقت .
إنعاش المصاب
4. وضع المصاب في وضع الصدمة مع التدفئة العدية بسبب بحس حالة الجو وحالة المصاب .
معالجة الصدمة
5. معالجة الكسور والجروح والنزيف بحسب كل حالة .
6. تهدئة روع المصاب وتطمينه إذا كان واعياً .
7. إذا كان المصاب في حالة إغماء يوضع المصاب على ظهره ورأسه مائل إلى حد الجانبين – إزالة الأسنان الصناعية إن
وجدت سحب اللسان بماسك خاص وفتح الفم بمبعد فكين أو وضع قطعة قماش على الفم لحماية اللسان من الإصابة
الحماية من أي
 إصابات جديدة
8. إسعاف المصاب بأسرع وقت إلى أقرب مستشفى .
نقل المصاب
9.إعطاء المصاب الأدوية اللازمة مثل المنبهات ورافعات الضغط وتعطى في السيارة الإسعاف أو الطبيب المسعف أو في
المستشفى .
استمرار إنعاش المصاب
10. إذا لم يتوقف رجفان القلب بالصدمة الكهربائية يعمل للمصاب جهاز مزيل الرجفان حتى يعود القلب إلى عمله بشكل

طبيعي مع إعطاء أدوية منظمة لضربات القلب .
معالجة القلب
11. معالجة الحروق بحسب كل حالة .

http://wadi.electricity-hadhramaut.info/view/139.aspx



أهلا وسهلا

رحـلات وجـولات ورسائل لا تنـتهى للعقـل والـروح وأحـيانا للجـسـد عــبر نـوافــذ الادراك المعـروفـة والمجهولة تتـخطـى المكان والـزمان تـخـوض بحـار العـلم و تـكشـف أسـرار المـعرفة حربـا علـى الظــلام والتحاقا بالنـور بحـثا عـن الخيــر والجـمـال ووصــولا الى الـحـق